Ukraine - Top
يُطلق الرئيس زيلينسكي مشروع المنتديات الأسبوعية ضمن حوار وطني شامل تحضيرا للذكرى الثلاثين لإستقلال أوكرانيا.:.محاضرة حول آليات تشكيل مجلس رجال الأعمال الأوكراني الجزائري.:.هناك فرصة للحصول على تكوين عالي الجودة في أوكرانيا بشرط أن تنجح في إمتحان مركز الأوراس للدراسات الإستراتيجية.:.قيمة الدولار الأمريكي 28.15 غريفنة.:.قيمة اليورو 34.30 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي 0.38 غريفنة.:.من المُحتمل أن تصل درجة الحرارة في 16 فبراير إلى ناقص 23 درجة مئوية.:.إحتمال تساقط الثلوج خلال يوم 11 فبراير حتى المساء.:.مواضيع مهمة حول تقنيات النصب و الإحتيال على الطلبة العرب في أوكرانيا – ملف خاص مع خبراء


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

إعلانات

مدوّنــــات




التشريع

الترويج للرموز الشيوعية و النازية تقع تحت المسؤولية الجنائية في أوكرانيا





القانون لا يحمي المغفلين

2021-03-01 10:11:13


شبكة الأوراس الإعلامية

هُناك مسألة مهمة تخص موضوع ضرورة إحترام القوانين الأوكرانية و العمل بموجب صياغتها المنصوص عليها لأن القانون لا يرحم من لا يفقهه و لذلك على الشباب وَ خاصة القادمين حديثا من أجل الدراسة و المُرتبطين أيديولوجياً ببعض الأفكار ذات الطابع اليساري الشمولي، كما يخص هذا الأمر قدامى المخضرمين من النسيج العربي في أوكرانيا المتعلقين (عاطفياً) بالمرحلة السوفياتية.
نحن نحاول أن نقدم إستشارات قانونية للمغترب العربي و المقيم و حتى لمن أصبح مواطنا أوكرانياً بأنه تم إدخال تعديلات عميقة و حثيثة في نصوص قانون العقوبات الأوكراني (القانون الجنائي)، لا سيما بعد الأزمة الأوكرانية في عام 2014 م على خلفية العدوان الروسي و إحتلال شبه جزيرة القرم و دعم موسكو للإنفصاليين في بعض المناطق لإقليمي دونتسك و لوغانسك الأوكرانيين في الدونباص

و لذلك قرّر المُشرع الأوكراني دعم منظومة الأمن القومي و إحتواء المسائل التي يُمكن أن تصبح مصدر قلق يهدد بالأمن القومي وَ وحدة و سلامة التراب الوطني، و ذلك بإدخال تعديلات مهمة في المنظومة التشريعية المرتبطة بالحقل الجنائي
فالمواطن العربي الذي يقدم إلى أوكرانيا طلباً للعلم أو للسياحة أو العلاج أو الإستقرار فهو يخضع للقوانين الأوكرانية في ظل سيادة الدولة المُضيفة و يُحاسب بكل صرامة على خرقه لقوانين هذا البلد المضياف – و نؤكد على أنه ربما الشاب العربي (الطالب) لا يدري و لم يتعرّف بعد على بعض الشؤون القانونية – فهو يتحمل المسؤولية بشكل كامل كونه حصل على التأشيرة و هي بمثابة إنفاقية بينه و بين الدولة الأوكرانية تتضمّن ضرورة إحترام قوانين البلد المضيف له و عدم خرقها

و لنوضح هذه المسألة: هناك المادة 436 (1) من القانون الجنائي الأوكراني و التي تنص على عقوبة لكل من يقترف جريمة تحضير و ترويج الرموز الشيوعية و النازية للأنظمة الشمولية.

فالفقرة الأولى لهذه المادة تنص على أنه في حال ضبط شخص يقوم بتحضير و ترويج الرموز الشيوعية و النازية للأنظمة الشمولية، بما في ذلك مواد تذكارية، أو الإستعمال العمومي (الترويج) لنشيد الإتحاد السوفياتي أو نشيد الجمهورية الأوكرانية الإشتراكية السوفياتية و كذلك الجهوريات السوفياتية الأخرى أو جمهوريات سوفياتية ذات الحكم الذاتي أو مناطق منها على الآراضي الأوكرانية، عدى الحالات الواردة ضمن الفقرتين الثانية و الثالثة للمادة الرابعة للقانون الأوكراني "حول إدانة النظامين الشموليين الشيوعي و النازي في أوكرانيا و حظر الترويج لرموزهما" – فالعقوبة تتمثل في تقييد الحرية لفترة تصل إلى خمس سنوات أو سجن لفترة تمتد لنفس المدة مع مصادرة الممتلكات أو دون ذلك؛

الفقرة الثانية: فإقتراف نفس الفعل من طرف ممثل السلطة في الدولة الأوكرانية، أو القيام بنفس الفعل مرة أخرى أو من طرف تنظيم أو بتوظيف الإعلام – فالعقوبة تتمثل في سجن لفترة تتراوح بين خمس و عشر سنوات مع مصادرة الممتلكات أو دون ذلك.

نصيحة للطلبة العرب بوجه التحديد

و لذلك ننصح الشباب الذين، و بدون علم، يمارسون الترويج للفكرين الشيوعي و النازي عبر وسائل التواصل الإجتماعي وَ كذلك الترويج لرموز هاذين النظامين الشموليين أن يتوخوا الحذر، لأنه في حال ضبط الأمن الأوكراني لهذا الأداء و توثيقه مع أدلة دامغة مع الفحص العلمي لما يُدوّن ضمن إفادات لخبراء أو "مُخبرين" فإن الشاب سيتورط في جريمة هو ليس له فيها ناقة و لا جمل و هي نصيحة للشباب الذين يمارسون السياسة و يدمنون السجالات و النقاشات البزنطية أن يبتعدوا عن الإرث الشمولي السوفياتي و النازي في هذا الشق في إطار السيادة الأوكرانية


المصدر: الإستشارات القانونية في أوكرانيا

comments powered by Disqus

المقالات السابقة