Ukraine - Top
تعتبر أوكرانيا مسألة تشغيل السيل الشمالي 2 موضوعا يرتبط بأمنها القومي.:.يعمل فريق من الخبراء الجزائريين في أوكرانيا على مشروع إنشاء ورشة صناعة الطائرة الجزائرية بالشراكة مع الزملاء الأوكرانيين.:.قريبا مُنتدى الجالية العربية في أوكرانيا: التحديات و الحلول.:.قيمة الدولار 27 غريفنة.:.قيمة اليورو 32 غريفنة.:.قيمة الروبل 0.36 غريفنة.:.درجة الحرارة 19 .:.درجة الحرارة 18 .:.تصدر شبكة الأوراس الإعلامية صحيفة "حول أوكرانيا" الناطقة باللغة العربية و يمكن تحميلها في وسائط التواصل الإجتماعي بعد الإشتراك


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

إعلانات

مدوّنــــات




الأجواء الدبلوماسية

تامر التونسي مُديراً للمركز المعلوماتي لدى وزارة التعليم الأوكرانية





شخصيات عربية مرموقة

2021-10-22 07:39:15


شبكة الأوراس الإعلامية

"اليوم – 20 أكتوبر 2021 م – صدرَ قرار بإعادة فتح المركز المعلوماتي لوزارة التعليم الأوكراني في سوريا، وَ قد كان لي الشرف بعييني مُديراً لهذا المركز في دمشق من أجل تسهيل مُعاملة قبول الطلبة السوريين الراغبين بالدراسة في أوكرانيا في مُختلف الجامعات في كافة الإختصاصات و من أهمها الطب و الطيران المدني غير المُتوفرين حالياً في الجامعات الخاصة السورية. كما يُمكن الآن لخريجي جامعات سوريا إتمام تعليمهم باللغة الأنجليزية لحصولهم على درجة الدكتوراه في الإختصاص الذي يرغبونه"، – إنه النص الذي نشره القنصل الفخري لأوكرانيا لدى سوريا السيد تامر التونسي على حسابه الخاصة الرسمي بموقع الفايس بوك للتواصل الإجتماعي.

و تأتي هذه الخُطوة في التوقيت المناسب و اللازم لإعادة رسم إستراتيجية جديدة للدولة الأوكرانية مع سورية فيما يتعلق بمجال التعليم و التكوين المهني بعد إنقطاع دام طويلا نسبياً – فالقنصل الفخري تامر التونسي يُعتبر من المسؤولين الحارصين على توطيد العلاقات الثنائية و بناء جسور التعاون و التبادل في شتى مجالات النشاط العلمي و الثقافي، و كذلك العمل الإنساني الإغاثي دعماً لوتيرة التواصل بين الشعبين الأوكراني و السوري في هذا الظرف العصيب

و لا يخفى أنّ القنصل الفخري تامر التونسي قد قدّمَ الكثير من الخدمات وَ حقق الكثير من الإنجازات في مجال دعم الحوار الأوكراني العربي وَ قد تحصل على عدة أوسمة تكريماً له من طرف الدولة الأوكرانية مقابل إسهاماته التاريخية لدعم علاقات الصداقة و بناء الثقة و التكامل بين الدولتين – أوكرانيا و سورية – بغض النظر عن التغيرات الجيوسياسية و الازمات المتتالية التي شهدتها كل من الدولتين على حد سواء.

فتعيين القنصل الفخري تامر التونسي من طرف الدولة الأوكرانية إلى هذا المنصب المسؤول إن دل على شيء إنما يدل على الثقة المهنية التي توليها أوكرانيا لمُمثلي العالم العربي المُجتهدين و الذين برهنوا بعملهم الدؤوب و نشاطهم الغزير عبر سنوات من التفاني وَ المتابعة لكثير من الملفات الإستراتيجية التي تخدم الدول و الشعوب و ليس الأنظمة السياسية و المواسم الإنتخابية و هي الحكمة التي نلمسها في أداء السيد تامر.

و نحن نُعوّلُ كثيراً على أداء القنصل الفخري تامر التونسي في مساعدة المواطنين السوريين الذين حقا يُريدون الإلتحاق بمقاعد الدراسة بالجامعات و المعاهد الأوكرانية و كذلك صقل مواهبهم العلمية و تطوير إمكانياتهم المهنية في ميدان الإختصاص.

و أنّ تعيين القنصل الفخري تامر التونسي إلى هذا المنصب سيكون حلا حقيقيا و لو على مستوى سورية و جوارها الجغرافي من أجل التقليل من هذه المسائل التي يُعاني منها الطالب العربي في هذه المرحلة – و نتمنى للسيد التونسي التوفيق و النجاح في مهمته الصعبة


المصدر: المركز الإعلامي الأوكراني العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة