Ukraine - Top
أكد الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما مُمثل الجانب الأوكراني في مجموعة التواصل بأنه يعتقد أن تكون ثلاث خارطات طريق للتسوية السلمية للأزمة في شرقي أوكرانيا.:.إقترح رئيس الحكومة الأوكراني الحد الأدنى للرواتب بقيمة 3200 غريفنة.:.كيف تقوم بعض السفارات بتزوير نتائج الإنتخابات للناخبين في الخارج: فلسفة التزوير و بصمة الأصبع.:.قيمة الدولار الأمريكي: 25.56 غريفنة.:.قيمة اليورو: 27.73 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي: 0.380 غريفنة.:.درجة الحرارة نهارا: خمس درجات مئوية فوق الصفر.:.درجة الحرارة ليلا: ثلاث درجات مئوية فوق الصفر.:.نواصل نشر مقالات حول تجارة الحلال في أوكرانيا


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

مدوّنــــات






فعاليات

حفل تكريم لإبن الشعب الفلسطيني الدكتور سامي مهنا





الدكتور سامي مهنا يلقي كلمة الوداع

2016-09-25 14:39:47


شبكة الأوراس الإعلامية

كلنا عابرو سبيل في هذه الدنيـــا وَ كل منا يترك بصمات أعماله وَ إنجازات عقله و ذكريات جلساته وَ لكن الأهم أن يستمر في طريقه بفضل بوصلة مواقفه الصارمـــة في إطار مبادئ تلك القضايا التي يخدمها أو يعيش في وجدانها أو مُستعد أن يضحي بالنفس و النفيس من أجلها وَ ما أقـــل الرجال في زمن طغت عليه أطباع غريبة وَ تشاعب فيها النابل مع الشقي المُراوغ



وَ في كل وسط إجتماعي نلمس شخصيات عميقة التفكير وَ مخلصة لأواطانها وَ مُحبة لشعوبها وَ لكن عندما يأتي موعد ذهابها نُحاول أن نتشبث بآخر نفس في لقاء معها وَ نجتمع أخوة لتكون لحظة فراق و ليس وداع وَ حتى أنه تكريم وَ إخلاص وَ ولاء وَ محبة وَ تفاني وَ محاولة أخيرة للإلتقاط صور تذكارية ما دام الشخص بيننا وَ هو يُودعنا بنظرة تقييمية وَ شريط سريع للحظات التي عاشها بيننا تمر بسرعة البرق أمامه وَ لكن كل ذلك لا يُعادل شيئا أمام تلك التجربة التي إكتسبها و هو يقوم بواجبه الوطني و الوظيفي في آن واحد

فهو ربما سيُغادر بجسده و حقيبته وَ لكن سيبقى بروحه وَ وجدانه حاضرا بيننا جميعا وَ الكل يعرف فضله وَ خلقه وَ أدبه لأن الرجال مواقف



ها هــو الدكتور سامي مهنا يُغادر أوكرانيا لإنتهاء مدة عمله في هذا البلد المضياف لينتقل إلى محطة مقبلة من مشواره العملي و المثمر وَ ذلك خدمة لقضيته و وفاءا لما وعد به شعبه
وَ بهذه المُناسبة أقامت الجالية العربية في أوكرانيا حفل تكريم له مساء يوم السبت الموافق لـ 24 أيلول 2016 م بمطعم الشام وَ لقد تكلف صديقه وَ شريك مواقفه و طموحاته الأستاذ رامي الزعبي بالتواصل مع أبناء النسيج العربي لدعوتهم إلى هذا المُلتقى الكريم وَ طبعا الصور تعبر عن مدى إحترام أبناء الجالية العربية لإبن فلسطين







المصدر: بيت الإبداع العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة