Ukraine - Top
يُطلق الرئيس زيلينسكي مشروع المنتديات الأسبوعية ضمن حوار وطني شامل تحضيرا للذكرى الثلاثين لإستقلال أوكرانيا.:.محاضرة حول آليات تشكيل مجلس رجال الأعمال الأوكراني الجزائري.:.هناك فرصة للحصول على تكوين عالي الجودة في أوكرانيا بشرط أن تنجح في إمتحان مركز الأوراس للدراسات الإستراتيجية.:.قيمة الدولار الأمريكي 28.15 غريفنة.:.قيمة اليورو 34.30 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي 0.38 غريفنة.:.من المُحتمل أن تصل درجة الحرارة في 16 فبراير إلى ناقص 23 درجة مئوية.:.إحتمال تساقط الثلوج خلال يوم 11 فبراير حتى المساء.:.مواضيع مهمة حول تقنيات النصب و الإحتيال على الطلبة العرب في أوكرانيا – ملف خاص مع خبراء


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

إعلانات

مدوّنــــات




إلى من يهمه الأمر

الشيخ الدكتور عماد أبو الرب: رجل يحترم الكلمة وَ يحب الخير لأوكرانيا





وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ

2021-01-29 06:30:55


شبكة الأوراس الإعلامية

نحن دومـــاً ندعمُ المبادرات الطيبة و المُثمرة التي يُقيمها أبناء الجالية العربية في أوكرانيا، و خاصة عندما يرتبط الموضوع بتفعيل آليات التواصل الثقافي و الحضاري بين أوكرانيا و العالمين العربي و الإسلامي لقد نجحَ الشيخ الدكتور عمــــاد الرب في تخطي الكثير من المصاعب التي كانت سابقا تحول دون تحقيق الكثير من هذه الأهداف المنشودة حيث قام بتأسيس المركز الأوكراني التواصل و الحوار الذي يلعب دوراً هامّاً في سياق الحوار بين الثقافات و الديانات في أوكرانيا، و تم بفضل الله تنظيم عدد معتبر من الفعاليات ذات الصلة،و خاصة الفعالية التي نُظمت على مستوى رفيع  وبحضور القيادات والرموز الدينية في أوكرانيا بدعم من مركز الدّوحة الدّولي لحوار الأديان وبإشراف وزارة الثقافة الأوكرانية وافتتحها وزير الثقافة الأوكراني. 

و مؤخــراً تمّ التعاون في ذات السياق البنّاء مع الحكومة الأوكرانية  و تم تنظيم فعالية مع وزارة الثقافة في شهر يوليو 2020 م و تطرق المشتركون إلى أهم المسائل المصيرية التي تخص حياة الأقليات ضمن المُجتمع الأوكراني. كما تُوّجت جهود الشيخ الدكتور عماد أبو الرب بتنظيم لقاء عبر تقنيات التواصل المرئي (الزوم) بين الإدارة الحكومية للسياسات العرقية و حرية الضمير وَ ممثلي الجاليات العربية، و كانت هذه الفعالية على خلفية مبادرة حثيثة من الشيخ الفاضل للبدء في حوار بناء بين الدولة المضيفة و النسيج العربي و هو أول لقاء بهذا المعيار الرسمي يتم منذ إستقلال أوكرانيا في 1991 م مع الجاليات العربية.
نتمنى للشيخ الفاضل أن يحقق نجاحات أكثر في هذا المضمار ليبرز الحضور العربي الإيجابي.

ومع ذلك وللأسف الشديد، هناك مثل عربي مأثور: بأنه لا تضرب إلى الشجرة المُثمرة، و هذا المثال ينطبق على نشاط الشيخ الدكتور عماد أبو الرب، حيث قامت بعض الجهات المُغرضة بتسريب شائعات حول شخصه بأنه يقوم بعرض وترويج كتب لشرائع سماوية غير القرآن و لكن هذا الأمر في الحقيقة يُعتبر تدليساً و محاولة للإساءة لا أكثر و بشكل غير مهني.

نحن المسلمون ليست لدينا مشكلة مع الديانات السماوية و لكن مشكلتنا مع أي كيان أو جهة تسيئ لمعتقداتنا وقيمنا وتعتدي على أوطاننا  خاصّة القضيّة العربية الأولى وهي القضية الفلسطينية والتي لم تجد حلّاً عادلاً لها حتى الآن .
ونعتبر أنّ أداء الشيخ الفاضل لا يتنافى و التعاليم الإسلامية فنحن دوماً مع الحوار من أجل السلم و السلام وحفظ الحقوق والمقدّسات ، و لكن علينا بنصرة إخواننا الفلسطينيين من أجل حقوقهم المشروعة و قيامة الدولة الفلسطينية في الحدود المأطرة بالشرعية الدولية. 

و نحن كمنبر إعلامي نثمّنُ النشاط الذي يقوم به الدكتور عماد أبو الرب الذي يُعتبر رجلاً خلوقاً يعمل من أجل مصلحة الوطن وَ له بصمة مهمة في العلاقات بين مختلف مكونات النسيجين العربي و الإسلامي إضافة للمشاركة الفاعلة مع الحكومة والمجتمع الأوكراني.


المصدر: بيت الإبداع العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة