Ukraine - Top
أكد الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما مُمثل الجانب الأوكراني في مجموعة التواصل بأنه يعتقد أن تكون ثلاث خارطات طريق للتسوية السلمية للأزمة في شرقي أوكرانيا.:.إقترح رئيس الحكومة الأوكراني الحد الأدنى للرواتب بقيمة 3200 غريفنة.:.كيف تقوم بعض السفارات بتزوير نتائج الإنتخابات للناخبين في الخارج: فلسفة التزوير و بصمة الأصبع.:.قيمة الدولار الأمريكي: 25.56 غريفنة.:.قيمة اليورو: 27.73 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي: 0.380 غريفنة.:.درجة الحرارة نهارا: خمس درجات مئوية فوق الصفر.:.درجة الحرارة ليلا: ثلاث درجات مئوية فوق الصفر.:.نواصل نشر مقالات حول تجارة الحلال في أوكرانيا


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

مدوّنــــات






السياسة الداخلية

ألقى الرئيس بيوتر بوروشينكو خطابه السنوي أمام البرلمان الأوكراني





الرئيس بيوتر بوروشينكو يلقى خطابه السنوي أمام البرلمان الأوكراني

2017-09-07 15:41:08


شبكة الأوراس الإعلامية

ألقى الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو خطابه السنوي اليوم الخميس المُوافق لـ 07 أيلول 2017 م تحت قبة البرلمان الأوكراني، وَ يُمكن إعتبار كلمة الرئيس تقييما للمسار الإصلاحي للدولة الأوكرانية وَ محاولة لتوقع وَ إستشراف مستقبل البلد في ظل التقلبات العميقة التي تشهدها أوكرانيا على الصعيدين الإقليمي وَ الدولي. وَ إنطلاقــا من الجُمل وَ العبارات التي وظفها الرئيس في نص كلمته يُمكن إستنتاج ما يلي:

نحن تمكنا من الخروج من الأزمة وَ لكن أي خطوة قادمة غير صحيحة ستُعيدنا إلى الوراء – وَ هو تحذير مُوجــه إلى الساسة وَ مسؤولي السلطة التنفيذية لتفادي الأخطاء في إدارة شؤون الدولة وَ الذهاب قدُما إلى الهدف المنشود. حيث أكد الرئيس بوروشينكو في ذات السياق بأنه يرى وَ على مسافة بعيدة القمة التي يجب الوصول إليها.
وَ بخصوص الوضع الإقتصادي أفاد الرئيس بأنه يتوقع نموا على مُستوى 1.8 بالمئة خلال السنة الجارية وَ يستشرف مؤشرا بقيمة 4 بالمئة في عام 2020 م، مؤكدا على أنّ حجم المنتوج الداخلي الإجمالي لأوكرانيا شهدَ نموا متواصلا خلال ستة فصول (الفصل يعادل ثلاثة أشهر) متوالية بعد ركود وَ تراجع سابق خلال 14 فصلا، و استحضر في إستشرافه تقييم وكالة موديز العالمية للتصنيف الإئتماني للأقتصاد الأوكراني برفع مؤشرها في هذا الصدد.
فقد ربطَ الرئيس بوروشينكو هذا الإنتعاش بالخطوات التي قامت بها الحكومة للتقليل من تداعيات الأزمة، بتخفيض الضغط الضريبي على دوائر الأعمال و الإنتاج وَ فتح أسواق جديدة لأوكرانيا.
وَ في سياق التعاون الإقتصادي و التبادل التجاري مع دول الإتحاد الأوروبي أفاد الرئيس بوروشينكو بأنه خلال النصف الأول من العام الجاري (2017 م) إرتفع حجم الصادرات الأوكرانية بنسبة 23 بالمئة تقريبا، مؤكدا أن ذلك كان بفضل تفعيل الإتحاد الأوروبي لبنود إتفاقية الشراكة قبل أن تدخل حيز التنفيذ، وَ هو مؤشر يُعزز وتيرة الإندماج الأوروبي للإقتصاد الأوكراني – و بفضل إلغاء التأشيرة للمواطنين الأوكرانيين وَ هو عامل يدعم هذا التوجه وَ الذي يؤكد أن أوكرانيا قد غيّرت إحداثياتها الجيوسياسية و الحضارية (في بعد عن التأثير الروسي).
وَ قد ركز الرئيس بوروشينكو على موضوع نقل السلع الروسية (و ضخ الموارد الطبيعية - الغاز الطبيعي) عبر الآراضي الأوكرانية إلى الأسواق الأوروبية، بحيث يلزم إعادة النظر في هذا الملف مقترحا أن يقوم الإتحاد الأوروبي بشراء الغاز الروسي على الحدود الروسية الأوكرانية (شرقا) وَ ليس على الحدود الأوكرانية الأوروبية (غربا) وَ هو الامر الذي يحصل الآن. فإنطلاقا من منطق هذا العرض و الإقتراح للشركاء الاوروبيين فهذا يدل على أن الدولة الأوكرانية تعمل على أن تصبح جزءا لا يتجزء من المنظومة الطاقوية الأوروبية وَ أن حدود السوق الأوروبية سيشمل البنية التحتية الأوكرانية و هي خطوة قادمة مهمة في سياق تعزيز أمن الطاقة لأوروبا وَ التقليل من التأثير الروسي على سياسات أوكرانيا في هذا المضمار.
مؤكدا بأنه ينتظر إصدار قرار معهد ستوكهولم للتحكيم التجاري (بمقام محكمة) بخصوص القضية التي رفعتها المؤسسة الحكومية الأوكرانية "نفط غاز أوكرانيا" في حق الشركة الروسية "غاز بروم" بخصوص موضوع نقل الغاز الروسي عبر منظومة الأنابيب الأوكرانية إلى المستهلك الأوروبي (الترانزيت)، حيث أنّ الإتفاقية المبرمة بين الطرفين سينتهي مفعولها في عام 2019 م (حيث تم توقيعها في عهدة الرئيس فيكتور يوشينكو وَ كانت يوليا تيموشينكو رئيسة للحكومة بتاريخ 19 يناير 2009 م). وَ في سياق خطاب الرئيس بوروشينكو: فهو يأمل أن يقوم الإتحاد الأوروبي بمساعدة أوكرانيا على إعادة النظر في لوجيستيات نقل الغاز و شروطه، مقترحا – كما ذكرنا سابقا – أن يقوم الأووربيون بشراء الغاز الروسي على الحدود الروسية الأوكرانية وَ أن خدمة النقل (الترنزيت) ستُقدّم للإتحاد الأوروبي وَ ليس لروسيا الإتحادية.
وَ على الصعيد الداخلي أفادَ الرئيس بوروشينكو في خطابه السنوي بأن عائدات الميزانيات (الموازنات) المحلية إرتفعت خلال السنة الجارية بالضعف من قيمة 69 مليار إلى 170 مليار غريفنة، مؤكدا على أن ذلك لم يكن ليتحقق لو ما تم إجراء الإصلاحات في المنظومة الإدارية المعروفة باللامركزية، و حصة الموازنات المحلية في منظومة المؤشرات (الحسابية) للميزانية العامة (النظرية المرتبطة بالتشريع وَ البرامج الحكومية) تقترب من الخمسين بالمئة و حتى أنه تجتاز هذه العتبة (50 بالمئة)، وَ على أرض الواقع فإن الرئيس يستشرف أن يفوق إجمالي الموازنات المحلية قيمة ميزانية الدولة (المركزية).
وَ أما ما يخص ملف الأمن القومي وَ الدفاع فالرئيس بيوتر بوروشينكو – حسب ما جاء في خطابه السنوي في البرلمان الأوكراني – لا يستبعد أن يطرح على المُجتمع الأوكراني مبادرة إجراء إستفتاء وطني شامل بخصوص الإنظمام إلى حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، كما طرحَ موضوع الإستفتاء ليشمل موضوع الإنظمام إلى الإتحاد الأوروبي – و هما ملفان مرتبطان عضويا في إستراتيجية الرئيس بوروشينكو لعام 2020 م (التي تم و أن نشرناها على مواقع شبكتنا الإعلامية) – مفيدا بأنه وفقا لحملات سبر الآراء لدى المواطنين فإن الأغلبية يدعمون هذا الخيار، مشيرا إلى أنه لا يُمكن التراجع في هذا المسار رغم كل المحاولات التي يلمسها من بعض النخب السياسية و من الجار (العدواني) (المقصود هنا روسيا) التي تعمل لإعاقة هذا الخيار الإستراتيجي في السياسة الخارجية للدولة الأوكرانية الحديثة. وَ قد أعرب أنه على إستعداد لخوض النقاش مع كل الأطراف في هذا الموضوع وَ أن هذا الخطاب هي بداية لهذا المشوار و المسار.
وَ في سياق المشروع الإندماجي في مؤسسات الإتحاد الأوروبي أشار الرئيس بوروشينكو في خطابه السنوي إلى أنه بعد مصادقة و تفعيل إتفاقية الشراكة مع الإتحاد الأوروبي فإن الخطوات القادمة ستشمل موضوع إبرام الشراكة لمنطقة الشنغن (الأوروبية)، و ثم الإنخراط في الإتحاد الجمركي الأوروبي وَ إتحاد الطاقة الأوروبي، وَ كذلك فضاء الملاحة الجوية المشترك (الطيران المدني) وَ منه الإنضمام إلى السوق الرقمية الموحدة – المقصود هنا الإنخراط في منظومات التداول للبورصة و الخدمات الحكومية و المؤسساتية عبر الشبكة الرقمية. وَ يرى الرئيس بوروشينكو بأن تجسيد هذه المشاريع سيُحوّل الحدود الشرقية الأوكرانية (مع روسيا) إلى حدود شرقية للإتحاد الأوروبي وَ هو الإنتقال القانوني إلى العضوية في الإتحاد الأوروبي و أن العمل على تحقيق ذلك هو تلبية لمعايير الإنضمام و الإقتراب من مقام العضوية.
وَ بخصوص المشاكل الإجتماعية وَ تراجع شعبية السلطة لدى المواطن فإن الرئيس الأوكراني يربط ذلك بعامل الحرب (المفروضة على أوكرانيا) و تابعاتها الإجتماعية و الأمنية، وَ رغم ذلك فإن المواطن بنزاهة ينفذ واجبه في العقد الإجتماعي (بين المواطن و الدولة).
أما بخصوص مهمة البرلمان الأوكراني فقد أكد الرئيس بوروشينكو أنه يجب على السلطة التشريعية العمل قدما لتمرير الإصلاحات في الدولة قبل الإنتخابات القادمة: في ربيع 2019 م – الرئاسية وَ في خريف نفس السنة – البرلمانية. وَ لذلك فهو يرى بأنه بقيت سنة فقط (2018 م) للعمل الجاد في هذا الإتجاه لأن السنة التالية (2019 م) ستلهي المشرّع عن العمل لأنه سيصبح منخرطا في الحملات الدعائية للرئاسيات و التشريعيات القادمة. و دعا كل القوى السياسية و بما فيها المُعارضة على أن لا تعمل لخل التوازن و الإستقرار في البلد قائلا:"تريدون منافسة (محاربة) الرئيس أو الحكومة أو الأغلبية (الإئتلاف البرلماني) فلكم ذلك بكونكم المعارضة و لكن لا تعملوا على خل إستقرار أوكرانيا". فهو يستثني إمكانية إجراء إنتخابات رئاسية مسبقة و يدعو إلى إحترام النظم الدستورية في التواريخ، كما يدعو البرلمان إلى تجديد قوام هيئة (لجنة) الإنتخابات المركزية. و هو ضد أن يؤخذ حق المواطن في إنتخاب الرئيس و تقديمه للبرلمان (أي أنه ضد إنتخاب الرئيس في البرلمان)، وَ بخصوص صلاحيات الرئيس الدستورية فبوروشينكو يرى بانه "يجب أن تكون الصلاحيات كافية لكي يتمكن الرئيس من القيام بشكل فعال بمهمات القائد الأعلى للقوات المسلحة" – و هي رسالة وجيهة للمعارضين وَ النخب التي تريد تقويض صلاحياته.
وَ قد وَعَدَ الرئيس بوروشينكو في كلمته أمام النواب و ضيوف البرلمان الأوكراني و طاقم الحكومة بأنه لن يضغط على البرلمان في ملف الإصلاح حول موضوع الآراضي، وَ طالب المشرّعين (النواب) بسن القوانين التي تمنح المواطن الثقة في النفس و عدم التخوف من هاجس سوق الآراضي، و هو يعتقد أن السبب في ذلك يرجع إلى نشاط الساسة الذين يعتمدون الخطاب الشعبوي وَ الذين يعملون على صد الطريق أمام كل الإصلاحات في هذا المضمار. (الملف الكامل لتحليل خطاب الرئيس بيوتر بوروشينكو يمكن الحصول عليه بالتقدم بطلب مكتوب إلى شبكة الأوراس الإعلامية)


المصدر: مركز الأوراس للدراسات الإستراتيجية

comments powered by Disqus

المقالات السابقة