Ukraine - Top
تعتبر أوكرانيا مسألة تشغيل السيل الشمالي 2 موضوعا يرتبط بأمنها القومي.:.يعمل فريق من الخبراء الجزائريين في أوكرانيا على مشروع إنشاء ورشة صناعة الطائرة الجزائرية بالشراكة مع الزملاء الأوكرانيين.:.قريبا مُنتدى الجالية العربية في أوكرانيا: التحديات و الحلول.:.قيمة الدولار 27 غريفنة.:.قيمة اليورو 32 غريفنة.:.قيمة الروبل 0.36 غريفنة.:.درجة الحرارة 19 .:.درجة الحرارة 18 .:.تصدر شبكة الأوراس الإعلامية صحيفة "حول أوكرانيا" الناطقة باللغة العربية و يمكن تحميلها في وسائط التواصل الإجتماعي بعد الإشتراك


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

إعلانات

مدوّنــــات




التواصل مع العالم العربي

طبيعة العلاقات الأوكرانية المصرية و دور الدبلوماسي الأوكراني ميكيتينكو في صقلها





موقع أوكرانيا في العالم العربي يُحدد بمدة نشاط دبلوماسيتها

2020-12-10 06:19:24


شبكة الأوراس الإعلامية

نُثمّنُ الجهود القيمة التي يقوم بها سعادة سفير أوكرانيا لدى جمهورية مصر العربية الدكتور إيفهين ميكيتينكو في سياق دعم التعاون الإقتصادي و التبادل التجاري بين البلدين الصديقين، حيث تمّ إجراء لقاء مع الدبلوماسي الأوكراني من طرف صحيفة عريقة في مصر و هي "الأهرام" الرائدة و تناول فيها السيد ميكيتينكو عبر إجاباته القيمة أهم محاور العلاقات الثنائية بوصف وتيرة العمل الدؤوب و المُثمر بأنها مستقرة و هناك بوادر لتحسين المناخ الإستثماري برفع مؤشرات التعامل الثنائي، لا سيما في مجال الطاقة و البنى التحتية، ناهيك عن قطاع السياحة و مجال التعاون الثقافي و الفني، دون أن ننسى الجهود العلمية و الأكاديمية التي تُبذل من أجل النهوض بالكثير من القطاعات الحساسة

و قد أشار السيد ميكيتينكو إلى أنّ أوكرانيا كانت أول دولة تُجدد رحالتها السياحية إلى مصر في مطلع شهر يوليو 2020 م بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي، حيث أنّ كل رابع زائر قدم إلى مصر خلال هذه السنة كان من أوكرانيا، و تجدر الإشارة إلى أنه خلال 2019 م بلغ عدد الزوار الأوكرانيين إلى مصر مليون و نصف المليون سائح
و أتذكر أنه في لقاء صحفي أجرته صحيفة "حول أوكرانيا" الناطقة باللغة العربية مباشرة بعد موجة الربيع العربي كان حينها السيد ميكيتينكو مبعوثا خاصا لأوكرانيا بشؤون الشرق الأوسط و إفريقيا بالخارجية الأوكرانية أفاد حينئذ بأنّ مصر من أهم الدول المتعاونة إقتصاديا مع أوكرانيا، و من تلك الفترة لمسنا قفزة نوعية في العلاقات الثنائية بين البلدين، و هذا يرجع بطبيعة الحال إلى الكفاءات و المهنية الفائقة ضمن المؤسسات السيادية للدولتين بصرف النظر عن التقلبات الجيوسياسية التي شهدتها و تظل تشهدها كل من أوكرانيا و مصر، و قد بلغ إجمالي حجم التبادل التجاري بين أوكرانيا و مصر لعام 2019 م ما قدره 2.631 مليار دولار أمريكي، و خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2020 م، و رغم تفشي جائحة كورونا، فإن هذا الرقم بلغ 1.5 مليار دولار أمريكي، مما يدل على أن الآليات المُعتمدة في التعاون بين الدولتين باتت نظامية وَ عميقة لا تتأثر كثيرا بالمناخ السياسي وَ بعوامل جانبية أخرى – فهناك مؤسسات صارمة تبلورت كآليات ضمن الدولة تسهر على رفع جودة التعاون المشترك في بعد عن العامل السياسي أو إسم الرئيس أو الحزب الحاكم – هكذا يجب أن تُدار شؤون الشعوب و تراعى مصالح الدول، و في هذا المقام نؤكـــد مرة أخرى على تلك المهنية التي يتمتع بها الدبلوماسي الأوكراني المُخضرم الذي يُتقن اللغة العربية و مُلّـــمٌ بشؤون العرب منذ الحقبة السوفياتية، و قد كان دبلوماسيا شابا في اليمن، و ثم إنتقل في مشواره المهني ليكون مفيدا لدولته و البلدان المُضيفة
كمـــا لا يخفى عن المتابعين للشأن الأوكراني بأنّ السيد ميكيتينكو يُعتبر من أهم رواد العمل الإستشراقي و له تلامذة مؤهلون يعملون في السلك الدبلوماسي الأوكراني في كثير من دول العالم العربي وَ قد أصبح مستشاره السابق بشؤون الشرق الأوسط و إفريقيا الدكتور مكسيم صبح سفيرا لدى الجزائر، و الذي تمكن من تحريك عجلة التعاون الثنائي بين البلدين بعد سكون تام دام لعقود بسبب إنعدام المهنية و الإهتمام من مسؤولين لم يكونوا في المستوى المطلوب، و لذلك يُمكن إعتبار مدرسة ميكيتينكو بمثابة عهدة النهضة و الصحوة للدبلوماسية الأوكرانية على مشارف العالم العربي بدون شك


المصدر: المركز الإعلامي الأوكراني العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة