Ukraine - Top
أكد الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما مُمثل الجانب الأوكراني في مجموعة التواصل بأنه يعتقد أن تكون ثلاث خارطات طريق للتسوية السلمية للأزمة في شرقي أوكرانيا.:.إقترح رئيس الحكومة الأوكراني الحد الأدنى للرواتب بقيمة 3200 غريفنة.:.كيف تقوم بعض السفارات بتزوير نتائج الإنتخابات للناخبين في الخارج: فلسفة التزوير و بصمة الأصبع.:.قيمة الدولار الأمريكي: 25.56 غريفنة.:.قيمة اليورو: 27.73 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي: 0.380 غريفنة.:.درجة الحرارة نهارا: خمس درجات مئوية فوق الصفر.:.درجة الحرارة ليلا: ثلاث درجات مئوية فوق الصفر.:.نواصل نشر مقالات حول تجارة الحلال في أوكرانيا


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

مدوّنــــات






إلى من يهمه الأمر

لماذا لا نُنشّط مواقعنا الناطقة باللغة العربية





مؤسس شبكة الأوراس الإعلامية الأستاذ أوراغ رمضان

2016-03-25 10:42:41


شبكة الأوراس الإعلامية

لقد إستلمنا العديد من الرسائل من طرف قرائنا الأفاضل عن سبب تجميد المواقع الناطقة باللغة العربية لشبكة الأوراس الإعلامية في أوكرانيا، و لذلك سنكون صريحين مع الأخوة الأعزاء بخصوص هذا الأمر:
إن سياستنا التحريرية أساسا تتمحور حول الموضوعية و المصداقية في نقل الخبر أو سرد التحاليل التي تخص أوكـــرانيا، و لذلك إنطلاقا من هذا المبدأ الصارم قررنا عدم الخوض في هذا الملف لكي لا نصبح طرفا في الصراع القائم بين مختلف أجنحة المطبخ السياسي و صناع القرار، ناهيك على أن أوكرانيا قد أصبحت مسرحا للصراع الحيوإستراتيجي بين الدول العظمى و لا تقتصر فقط على مصالح القوى الإقليمية أو حتى داخل أوكرانيا.
فتنشيط الموقع فقط من أجل نقل الأخبار هذه ليست مُهمتنا، فهي من وظيفة ربما موارد لها تمويل و دعم نظامي من جهات معروفة، و بكوننا مُستقلين إستقلالا مطلقا، إلا من ضميرنا المهني، فلذلك نحن نعتصم بأنه إذا كان الكلام من فضة فإن السكوت من ذهب.
للأسف نحن نكتفي فقط بتقديم مواضيع بطابع ثقافي أو أكاديمي في بعد عن السياسة وَ الصراعات القائمة إلى أن تُفرج و تتبدد الغيوم

قبل مرحلة ما يُعرف بالربيع العربي كنا نقدم خدمة مهمة للسفارات العربية المعتمدة لدى أوكرانيا، و ذلك بتوضيح السياسة الأوكرانية و نشر نشاطاتهم عبر مواقعنا حتى: "الربيع العربي"، و لكن بعد أن تشتت الرأي العربي إنقطعنا من العمل في هذا الإتجاه، و رفضنا أن نصبح طرفا في المشهد العربي، طبعا الموارد الممولة من جهات معروفة إستمرت في نشاطها أو حتى انها إستفادت من ذلك الظرف.
وَ هناك أمر مهم و هو أن مؤسس الشبكة مُواطن جزائري الجنسية، فهو غير مرتبط بمصالح النزاعات المشرقية بأي طرف كان وَ له رأيه الخاص في سياسات دول المغرب العربي، و الدبلوماسية الجزائرية حيّدت نفسها من هذا الأمر، ربما ذلك يرتبط بتجارب سابقة و لكن نحن مستعدون لخدمة أوطاننا بما فيها أوكرانيا فقط في أجواء هادئة و لا نقبل بتاتا أن نصبح طرفا أو ننحاز إلى طرف في هذه اللعبة.


المصدر: بيت الإبداع العربي

comments powered by Disqus

المقالات السابقة