Ukraine - Top
أكد الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما مُمثل الجانب الأوكراني في مجموعة التواصل بأنه يعتقد أن تكون ثلاث خارطات طريق للتسوية السلمية للأزمة في شرقي أوكرانيا.:.إقترح رئيس الحكومة الأوكراني الحد الأدنى للرواتب بقيمة 3200 غريفنة.:.كيف تقوم بعض السفارات بتزوير نتائج الإنتخابات للناخبين في الخارج: فلسفة التزوير و بصمة الأصبع.:.قيمة الدولار الأمريكي: 25.56 غريفنة.:.قيمة اليورو: 27.73 غريفنة.:.قيمة الروبل الروسي: 0.380 غريفنة.:.درجة الحرارة نهارا: خمس درجات مئوية فوق الصفر.:.درجة الحرارة ليلا: ثلاث درجات مئوية فوق الصفر.:.نواصل نشر مقالات حول تجارة الحلال في أوكرانيا


الأخبار الأوكرانية

الملفات

الأسرة

الثقافة و الأدب

مدوّنــــات






خواطر

لن يمر مشروع تمديد عهدة الإستبداد.





الأستاذ أوراغ رمضان - أحد أقطاب المعارضة الجزائرية

2013-04-10 14:52:15


أوراغ رمضان

النظام الجزائري يلجـأ إلى سياسة "بعثرة الملفات" الساخنة من هنا وَ هناك لكي يُلهي الرأي العام بقضايا الماضي وَ يُشتت إنتباه النشطاء السياسيين لكي يُبعدنا عن القضية المركزية وَ المُتمثلة في "شرعيته" التاريخية" – و هاهو "الشيّات" النقابي القسنطيني الذي أغمِيَ عليه لفترة طويلة وَ لم يحرك ساكنا في مسائل الفساد و الإعتقال التعسفي لمواطنين شرفاء فقط لأنهم قاموا بتدوين حقائق حول ما آلت إليه الأمور في بلد المليون و نصف المليون شهيد، يبدو بأنه إستيقظ من غيبوبته فجأة، وَ ثم يخرج علينا عُنصر آخر بتنسيقية وطنية لمُعتقلي الصحراء وَ يتواصل مع قصر الفساد السياسي للمُطالبة بالتعويض المادي و المعنوي و التكفل الصحي بالمتضررين من الإعتقال في مواقع التجارب النووية في عمق الصحراء الجزائرية بدون تُهمة وَ مُحاكمة وَ يلصقون الأمر بأحد أقطاب الثورة التحريرية بوضياف رحمه الله.

إن ملف "معتقلي الصحراء" سيُعاد النظر فيه بعد أن نقوم بتأسيس دولة القانون وَ نرسي قواعد العدالة الإجتماعية وَ نُنصر المضلومين، حينها نفتح الملفات الساخنة عبر رفع القضايا الجنائية وَ جلب المجرمين إلى مؤسسة العدالة السيادية وَ حينها سنتفرغ لكل تلك الملفات و هي كثيرة بعدد النجوم في مجرتنا أو في كوننا ... علينا الآن أن ننتبه لهذه المخادعة و الكمين الذي يُحاول أزلام العصابة نصبه أمام مسيرة الشعب الأبي.
قبل كل شيء يجب فتح ملف "شرعية النظام" وَ عدم تركه يعبث في الدستور لكي "يُقمصه" حسب قياسه وَ قياس أسياده من وراء البحار و المُحيطات. الكل يعرف وَ عن قناعة بأنه تم الزج بالمواطنين الأبرياء في بؤر إنبعاث أشعاعات "غاما" الفتاكة بصحة البشر و الحيوانات و النباتات وَ التي أدتت إلى مرض السرطان – من كان يعرف في تلك الفترة بمواقع التجارب النووية؟ طبعا أسيادهم بباريس وَ حلف الناتو، فهو دليل قاطع على تورطهم في جريمة الخيانة الوطنية – إذن فما يُطلق عليه بـ:"توقيف المسار الإنتخابي" فهو في الحقيقة "إغتصاب للإرادة الشعبية" بإمتياز وَ هو أخطر من ذلك بكثير – محاولة لتغيير مسار التاريخ الجزائري و طمس الحقيقة ... لقد أغتيل أحد مفجري الثورة الجزائرية بطريقة بشعة في وضح النهار وَ أمام الملآ ... فهل قام أحدهم بتقديم إستقالته من خلايا الإستخبارات اللئيمة؟ لا، هل تم النظر في ملفات المفسدين وَ المختلسين لأموال الشعب؟ ... لا. و القائمة طويلة.
الدولة الجزائرية مُعتقلة وَ يتحكم في مفاصلها عملاء نادي باريس – فنحن تحت الإحتلال بالوكالة وَ هي الحقيقة التي يجب أن ندركها، لا داعي من إقحامنا في ملفات "معتقلي الصحراء" – فهو ملف سينظر في أمره القضاء الجزائري بعد أن نستئصل بؤر سرطان الفساد و الخيانة من مؤسساتنا السيادية ... كفى لقد حان وقت الرحيل ياقسنطيني وَ أسيادك.
*******
الشيّات: هو مصطلح مُتداول في المعجم السياسي الجزائري وَ الذي يعني الشخص المتعاون مع النظام الإستبدادي مثل الشبيح في سورية و البلطجي في مصر.


المصدر: الصوت الحر

comments powered by Disqus

المقالات السابقة